الحلم الأسير


اخبر صديقك أخبر صديقك عدد المشاهدات عدد القراء (1202)
18/7/2004
 

إنها تجربة رائدة طالما كانت تراودني . بل تفرض نفسها علي بل كانت أحداثها تجري أمام ناظري كفيلم سينمائي شخوصها توقظني من رقدتي تحاصرني أثناء عملي ولكنني ..!كنت أتحاشى الانخراط فيها لأنها ستكون متعبة بالنسبة لي هكذا كنت أعتقد ..


 فتشكيل شخوصها التي تقبع داخل وجداني على مدى السنوات ومعايشة التجربة بنفسي ثم تسطير ذلك  بمداد قلم أعجز عن رفضه أمر في غاية الصعوبة  ...! ولكنني كما يقول علي ابن أبي طالب (ع) :- " إذا هبت أمر فقع فيه ..." فكانت البداية وقبلت التحدي.


 فعصارة روحي ونزف جراح أحبابي خطه قلم روحي على صفحة قلبي قبل أن يخطه قلمي على الصفحات البيضاء ...


تجربة فتاتين تشقان سبيل الفهم الواعي للمنهج الإسلامي وسط مجتمع تقليدي  يحمل الإسلام كقشرة فارغة من اللب تمران بصراعات وعقبات عديدة في سبيل تحقيق الحلم ...وفي النهاية تستطيعان التغلب عليها لتنطلق كل واحدة منهما نحو العمل الدعوي الواعي . تلك هي الحلم الأسير.


البريد الالكتروني    
×