محاكمة السيد ع ل و ة م/ فاطمة شعبان


طباعة طباعة اخبر صديقك أخبر صديقك عدد المشاهدات عدد القراء (644)
13/4/2005
 

محاكمة السيد ع  ل  و ة  م

 

المشهد الاول :

ظلا م على المسرح وفي أحدى زوايا المسرح شخص نائم ويقفز من نومه بعد أن يرى حلم وهو في قفص الاتهام

الحلم : قاعة محكمة وقفص الاتهام والاضاءة خافته والمتهم في قفص الاتهام

القاضي : حكمت المحكمة حضوريا على المتهم .........

 بالاشغال الشاقة والسجن المؤبد ... المؤبد ... " صدى " لكلمة مؤبد

يقوم النائم وهو يصرخ ..لا .. لا... وينتهي المشهد

 

المشهد الثاني :

قاعة متوسطة الحجم في مركز الشرطة وباب وخلف الباب ضابط يجلس خلف مكتب وشرطي يقف خلف الباب ومجموعة من الناس تقف في الصالة تنتظر الاذن بالدخول وهم :

1-       أم تشتكي

2-       ولد يشتكي

3-       أب يشتكي

4-       بنت تشتكي  

الشرطي : الام الشاكية

تدخل الام على الضابط

الضابط : اسمك وسنك ومشكلتك

الام : اسمي الام المكلومة... عمري ثلاثون قهرا مشكلتي مع السيد ع

الضابط : أرجو أن توضحي مشكلتك

الام : مشكلتي أن السيد ع خطف بنتي..!

 الضابط يقف في مكانه : هذا كلام خطير ...! هذا معنا أنك تتهمين واحد وهذا بحاجة إلى أدلة

الام : أدلتي واضحة بنتي بعدما رافقت السيد ع صارت ما تعاماني كأم طول وقتها مشغولة عني يعني حتى هي في البيت هي معاه

الضابط وهو يكلم نفسه يا بخت السيد ع

الام : قلت شيء يا سيدي ؟

الضابط : لا ... أبدا كملي

الام طول وقتها تقضيه وياه أناديها ما ترد علي كل ما أقول لها يابنتي كافي أنا أمك لي حقوق عليك تقول يما نطري أنا مشغولة خو أنت شايفه

الضابط بإستغراب : وتجيبه البيت ؟

الام : أصلا مقعدته معاها في الغرفه طول الوقت تجابله

الضابط : وكل شيء يصير قدامك ؟

الام : أي مو أنا ليش مقهوره   ياحضرة الضابط

الضابط : الله يكون في عونك .. صراحه أنا الكلام ما أتحمله فكيف إذا أشوف قدام عيوني

الام:  : عشان جذي أنا أجيت أشتكي بعدما يأست منها فأرجو أنكم تعينوني

الضابط : على كل حال أحنا راح ندور على السيد ع في سجلاتنا ولا بد أن أحنا راح نجيبه خلي رقم تلفونك وأحنا راح نبلغك في أقرب فرصة بكل جديد مع السلامه

البريد الالكتروني    
×