المغامرة الجنينية الثالثة/ فاطمة شعبان


طباعة طباعة اخبر صديقك أخبر صديقك عدد المشاهدات عدد القراء (633)
8/10/2007
 

 المغامرة الجنينية: الثالثة-

 

صوت رخيم يسري إلى أوصالي ما ألطف كلماته ! أشعر بنسمات قدسية تنساب إلى جنباي  يبدو أنه أبي يصلي في هذه الساعة من كل يوم ، سمعته يقول لأمي  :" أكثري من قراءة القرآن بصوت عالٍ أريدها حافظة لكتاب الله! 

كما نهتم ببناء الجسم ، لا بد أن نهتم ببناء الروح " هذا ما قاله أبي.

أشعر بحرارة يد أبي وهو يضعها على بطن أمي  قائلاً " أللهم هب لي ذرية صالحة واجعلنا من المتقين "  كلمات جميلة ولكني لا أفهم ماذا تعني !

 اليوم أصبح حجمي أكبر وأطرافي بدأت تتحرك ما أجملني ! هذا الأصبع يدخل إلى فمي ، ما ألذ طعمه ! "هيا يا جدار الرحم تمدد قليلاً المكان ضيق ، لا بد أن يتسع  ، كبر حجم الجنين بحاجة إلى مكان أرحب " هذا ما قالته المشيمة .  إن كلمتها مهمة ومسموعة .

جدار الرحم : سمعاً وطاعة أيتها المشيمة ها أنا أتمدد وأزداد اتساعاً .

ما زلت أمص إصبعي ...يم يم يم ...ولكن أتعلمون لدي أكثر من إصبع؟  أوه لدي يدان وفي كل يد خمسة أصابع هذا ما قالته المشيمة .

- من أين لك هذه المعلومات سيدتي المشيمة . ؟

المشيمة : لقد أخبرتني جدتي ،  نحن نعمل في هذا المجال منذ الأزل ولدينا خبرة عريقة. والآن حان وقت اللعب ،  ها هو الرحم قد اتسع وبإمكانك أن تتحركي بحرية أكبر قبل أن نبدأ بالعمل.

البريد الالكتروني    
×