المغامرة الجنينية الرابعة/ فاطمة شعبان


طباعة طباعة اخبر صديقك أخبر صديقك عدد المشاهدات عدد القراء (672)
10/11/2007
   

المغامرة الجنينية الرابعة :-

 

شوووووو..... شوووووووو

يبدوا أن العمل بدأ لا بأس لقد لعبت قليلاً من الوقت ،  نعم سيدتي المشيمة ما هي المهمة ؟

المشيمة سنقوم بضخ الدم إلى الشرايين، استعدي

هاهاها..... كاكاكا

المشيمة : ماذا هناك ؟ وما هذه الأصوات الغريبة التي تصدرينها ؟

إن تدفق الدم يسري إلى أوصالي الدفء والخدر ويدغدغني هاهاها....كاكاكا...

المشيمة : حسناً ،حسناً لا تضحكي أرجوك .

ماذا قلتِ؟  تضحكي ؟ ماذا تعنين ؟

المشيمة : كم تثرثرين !لا يمكنني العمل هكذا توقفي وإلا ..

كم هي- وإلا- تخيفني  ..حسناً حسناً،  سأتوقف .

قالت أمي وهي تقبل طفلاً لفت انتباهها : كم هو جميل أتمنى أن يكون طفلي كهذا الطفل .

ردت عليها أختها الصغرى : خذي صورته واجعليها على بطنك سيخرج الطفل بنفس صورته ..!

ضحكت أمي على حديث أختها وهي تقول : بهذه البساطة ؟  لا يا حبيبتي الطفل لا يخرج على صور الآخرين إنما هو نسخة من صورة أحد والديه أو أحد أجداد والديه .

قالت الصغيرة : وكيف ذلك؟

قالت أمي : إن العوامل الوراثية التي تحملها الخلية هي من تقوم بهذه المهمة فالكروموسومات هي من تقوم بهذه العملية.

انسحبت الصغيرة بعد أن شعرت أن كلام أمي لغزُ صعب!

وقالت سأذهب لأعدّ لطفلك بعض ألعابي القديمة التي لا أحتاجها .

البريد الالكتروني    
×