رؤية نقدية للروائية - المقالة الصحفية


طباعة طباعة اخبر صديقك أخبر صديقك عدد المشاهدات عدد القراء (613)
المجلة: صفحات الإنترنت الكاتب: الأديبة والروائية مي الحسني 6/10/2007
 

بسم الله الرحمن الرحيم

رؤية نقدية للروائية

مي الحسني

حول تنوع قلم

 الأديبة فاطمة شعبان

    في العقود الأخيرة من تاريخنا المعاصر برزت على الساحة الأدبية أسماء لامعة تركت بصماتها الواضحة في الحياة الفكرية وتفاوتت في مدى تأثيرها وتفاعلها مع قضايانا وآمالنا وطموحاتنا .. منها من توهجت ثم خبت ، ومنها من وقفت حيث قدمت من العطاء ، ومنها من حثت الخطى نحو التقدم والتكامل والإستمرارية .. ومن تلك الأسماء التي فرضت نفسها على الساحة وانطلقت فتألقت الأديبة فاطمة شعبان التي شقت طريقها بثقة وكفاءة وإصرار فاستطاعت في فترة وجيزة أن تتبوأ مكانة لائقة في سماء الأدب ..

بين 1994-2004 رحلة متنوعة :-

   كتبت في القصص القصيرة والرواية والمقالة والمسرحية .. بدأت كتاباتها في أدب الأطفال فنشرت القصة المصورة ( الفتيات الخمس ) ثم توالت مؤلفاتها حيث صدر لها عام 1994م المجموعة القصصية الأولى (طارق الندم) ثم المجموعة الثانية (موعد مع القدر) عام 2001م وصدرت لها الرواية الأولى (الحلم الأسير) عام 2004م ، وصدر لها أخيراً العداد الثلاثة من سلسلة – كنوز الأجيال – وهي (اليد البيضاء أم الدراجة) (ماذا سيحدث في الغد) و (مرارة الحقيبة)..

الكتابة للطفل كيف :-

  برعت في كتابتها للأطفال حيث تمتلك القدرة على إيصال المفهوم الذي تريد بلورته في أذهانهم بشكل جميل وقالب مشوق فهي تطوع المفردات لإيصال رسالتها إلى عقل وقلب الطفل فتتكلم الملابس وتنطق الشموع وتفرح الأشياء وتحزن ليعيش الطفل في عالمه الجميل البرئ ويحلق به الخيال إلى رؤى يعيشها هو ويفهمها هو ..

   أحبت عالم الأطفال وكتبت في الصحف والمجلات العديد من المقالات حول تربية الطفل ، كما لها حضور مميز على بعض الفضائيات ..

   عرفتها عن كثب مؤمنة عاملة دمثة الخلق صافية النفس كبيرة القلب محبة للخير ساعية فيه .. تجد في صوتها الدفء وفي حديثها الصدق وفي روحها العزم ..

الأديبة وأحياء الصالونات الأدبية :-

   أحيت فاطمة شعبان فكرة الصالونات الأدبية التي اشتهرت في القرن الماضي فجعلت من بيتها ملتقى للأديبات والعاملات واللواتي يسعين إلى ولوج عالم الأدب والفكر والثقافة عبر المحاضرات والندوات واللقاءات الأسبوعية وهي ظاهرة جديرة بالاهتمام بدأت تجني ثمارها في أكثر من مكان ..

   السعي والمثابرة والجد صفات تجدها في فاطمة شعبان والتي تؤهلها لأن تكون من الرائدات في علم التربية والأديبات اللواتي تفخر بها الساحة الأدبية وتنتظر منها المزيد.

الأديبة والروائية      

                                                                                                            مي الحسني      

البريد الالكتروني    
×