بانتظار إمامي-خواطر

منى أحمد الشماع

عدد المشاهدات عدد القراء (609)
23/5/2008

   

إمامي إلى متى هذا الغياب ؟

 إمامي دمعت الأعين وابتلت الثياب..

 إمامي نتوسل بك في يوم الحساب..

 إمامي كثرت البلايا وكثر العذاب..

إمامي فقدنا بعض الأحباب الذين باتوا تحت التراب..

 نحن نحاول إزاحة صخرة الجور التي تكاد أن تقصم صدورنا فمتى تزحها من على صدور إخواننا وأشقائنا المسلمين وغير المسلمين..

 إمامي ننتظر ذلك اليوم بكل شوق و حنين، يوم تبدل الظلم عدلا مهما كانت السنين..!

 نبعث إليك من أجوافنا سلاما و توسلا فهل تسمع ذلك الرنين..؟!

 نبعث إليك ترانيم حزننا بما أصاب أرض الله في كل السنين ..

 فإلى متى هذا الغياب ؟؟ متى ننظر إلى الجواب ؟ الذي ستقهر به كل كذاب الذي حاول تغيير عادات الحجاب بتبديل ملابسنا إلى أضيق الثياب ..!

والحمد لله انه لم ينجح مع كل إنسان يهاب ، يهاب من الله وسوء العذاب..! فإلى متى هذا الغياب ؟

هل سننظر إليك أم نكون تحت التراب ؟

 الله اعلم بهذا الجواب...!