أ خ و ة-خواطر

الصغيرة

عدد المشاهدات عدد القراء (545)
18/1/2008

 

أ خ و ة

تساقطت دمعتان من دموعها الحارة بحرارة الألم وببرودة الأمل كتساقط قطرات الندى على ورق الشجرة وبين تلك الدموع التي حاولت إخفائها برزت خلف حاجز الصدر قطرتان من الدم على  القلب المتوجع .

بكى فؤادها...

 وانسابت من العينيين دمعة وأي دمعة هي ..!

 إنها دموع الألم والأمل ..!

ذاك الأمل الذي يداعب نفسها كمداعبة الهواء العليل لأوراق الشجر كانت تجلس بجانب الهاتف وهي في حالتها تلك تتمنى أن يرن وأن لا يرن تخاف من تلقي النبأ الحزين وتتمنى أن تتلقى النبأ المسر وهي بين خوف ورجاء تتجول في عالم أوجدته لنفسها علها تجد سلواها .

قالت وهي تخاطب نفسها : أنها أول مرة في حياتي أشعر بهذا الشعور..!

 لقد فقدتها..!

 لا لا لن أتخلى عنها وإن تخلت هي عني ..!

سأجدها بين جنبات نفسي سأطبق عليها أبواب قلبي بأقفال قارون .. لن أسمح لها بالخروج إنها أغلى من كل ما في الوجود ..إنها أختي في الله .