عالم أخر-خواطر

الصغيرة

عدد المشاهدات عدد القراء (551)
15/1/2008

 

عالم أخر

كانت تنظر إليها من نافذة غرفتها الصغيرة وكأنها تودعها دون رجعة عيناها كانتا مغرورقتان في عالم غير عالمنا عالم لا نعرف نحن عنه يقيناً أي شيء فلنسألها هي لعلها تنير قلوبنا بما لا علم لنا به ولنسألها عن تلك النظرات المودعة التي لمسنا منها

تقول لنا بعد التحية والسلام يا أيتها الأخت المؤمنة سيري على نهج الفطرة حتى لا تغوصِ في أوحال الزمن كما غصت أنا ..!

ابحثي عن نفسك وقدسيتك بين جنبات الكون الرحب بعيداً.. بعيداً عن السموم والجيف وحذار.. حذار.. من لدغات العقارب والثعابين فهي تحيط بك من هنا وهناك

وإذا أردت أن تجدي نفسك فغوصي في علمي الذي أحيا فيه الآن عالم قدسي .. عالم رباني عالم يحيا فيه الإنسان بجناحين كجناحي العندليب يمرح ويسرح بين الأنهار والأشجار..!

أختي.. لا تنسابي خلف الزيف ولا تستسلمي للمعسول من الكلام.. لا تشربي سم الأفعى..!  فالأفعى لا تلد إلا الأفاعي..!

 لا تكوني كالحمل الوديع يستسلم لمن يربت على ظهره ويمسح على رأسه ولا تكوني كسحابة الصيف تارة تظهر وتارة تختفي

 كوني كالصقر في بصيرتك وكالأسد في شجاعتك

 عودي إلى أصلك فأصلك هو الحياء والعفة

أصلك هو الحنان والمودة وودعي تلك السنون العشر التي قضيت في غمار اللاشيء وغوصي في عالم لجي ستجدين الآمان والاطمئنان .