ساعة الصفر


طباعة طباعة اخبر صديقك أخبر صديقك عدد المشاهدات عدد القراء (538)
2/11/2008

ساعة الصفر

 

ساعة الصفر حانت ولم يبقى عليها سوى ليلة وضحاها ..وقياس توجهات الناخبين الأمريكيين التي تجريها المعاهد المتخصصة في الولايات المتحدة أكدت وما زالت تؤكد تقدم المرشح الديمقراطي باراك أوباما على منافسه الجمهوري جون ماكين والذي بات ظهوره في التجمعات (..مما لا بد منه ) أو كما يقال تحصيل حاصل ..!

وقبل أن يعلن الحكم نهاية المباراة بين الحزبين لنا أن نتسائل :-

1-     ترى هل سيتجاوز الناخب الأمريكي الفكر العنصري الذي طالما عان منه الناخب الأسود – بالأخص جيل الشباب- ويعلن أمام صناديق الإقتراع رغبته الصادقه في تطبيع مقولة أن المجتمع الإمريكي بكل فئاته مجتمع واحد يسعى لتطويره بقيادة رئيس أياً كان لونه .

2-     هل سيكون الناخب الإمريكي في هذه الإنتخابات لديه رغبة حقيقية لتحسين سمعة الولايات المتحدة وسياستها الخارجية خاصة بعد ظهور إستطلاعات الرأي العام التي أكدت على سوء إدارة الرئيس الأمريكي جورج دبليو- بوش..الخارجية خاصة في العراق ولبنان..! وذلك  بأختيار من يحقق للشعب الأمريكي الأمان والاطمئنان الحارجي ..

3-     وأخيراً ستعلمنا النتائج يوم الأربعاء – إذا لم يتغير مزاج الناخب الإمريكي ليختار رئيسه للونه الأبيض بغض النظر عن تقدم المرشح االأسود- هل الديمقراطية الأمريكية التي ننادي بها ونتمنى تبنيها في حياتنا السياسية  ونحلم بتحقيقها على واقعنا العربي حقيقة أم كذبة كبيرة .

البريد الالكتروني    
×