نبيها شبابية


طباعة طباعة اخبر صديقك أخبر صديقك عدد المشاهدات عدد القراء (548)
24/12/2011

نبيها شبابية
السبت 24 ديسمبر 2011 - الأنباء



«نبيها شبابية» شعار أطلقه اتحاد الطلبة في أميركا في المؤتمر السنوي الذي عقده الشهر الماضي في ولاية كاليفورنيا مطالبين النواب السابقين ضمنيا بالانسحاب وإعطاء الفرصة للشباب ليمثلوا المواطن الذي مل من حالة التأزم والشخصانية التي باتت تؤرق المجتمع، إلا أن عشاق الكرسي الأخضر تهافتوا على الترشيح بمجرد فتح الباب كتهافت الآكلة على قصعتها، أقول ما الذي استفدناه من حل المجلس إذا عاد المجلس الجديد بنفس الوجوه الكالحة وذات الحناجر الصارخة ونفس الأساليب المرفوضة؟! في اعتقادي يجب تعديل قانون الترشيح وتحديده بدورتين لا أكثر يخوضهما كل مرشح كما يحدث في المجتمعات المتقدمة وإلا فإن أولئك العشاق سيزدادون تشبثا بالكرسي الوثير والقاعة الفسيحة التي يمارسون فيها عنترياتهم وبطولاتهم حتى آخر رمق لهم في حياتهم ليحمل نعشهم من هناك الى مثواهم الأخير.

***

حتى هذه اللحظة لا أفهم سبب حمل وزير واحد لثلاث حقائب وزارية في آن واحد هل العملية تحصيل حاصل أم أن البلاد تفتقر الى الكفاءات المقتدرة، أم أن الكفاءات تدرك جيدا أن اللعبة الديموقراطية في الكويت تنقصها الدراية بالعملية السياسية، لذا فإن نتائجها معروفة مسبقا ولا فائدة ترجى منها!

***

أكدت المنظمة العربية للسلامة المرورية في تقرير لها أن عدد القتلى جراء الحوادث هذا العام قد بلغ 36 ألف قتيل و400 ألف مصاب، وأشارت الاحصاءات الى أن العالم العربي يأتي في المرتبة الاولى عالميا من حيث عدد حوادث الطرق، حيث يسجل في كل عام أكثر من نصف مليون حادث، حيث يقتل مواطن واحد كل 15 دقيقة، بالإضافة الى المصابين والخسائر المادية التي تصل الى 25 مليار دولار حسب إحصاءات مجلس وزراء الداخلية العرب، وأرجع الخبراء كثرة هذه الحوادث الى قلة الطرق الواسعة والمؤهلة واستخدام آليات وقطع غيار مقلدة. ونضيف نحن أسبابا أخرى منها عدم احترام القانون في وطننا العربي، مما جعل السائق بهلوانا في الطرقات وعدم ممارسة الداخلية دورا يليق بها من استخدام التقنية الحديثة في مراقبة الطرق بشكل جاد هذا الخبر يهيج مشاعرنا ويجعلنا نتألم من فقدنا للعديد من الأحباب جراء التهور وعدم احترام حق الطريق.

 twitter:@fatima_shaaban

البريد الالكتروني    
×